سلامتك - التوحد

تشغيل الفيديو

التوحد هو عبارة عن اضطراب عادة ما نلاحظه على الطفل ويؤثر على تطوّره ونموه، فيكون تطوره غير طبيعيّ، ونشوف خلل في تفاعله الاجتماعي.
مريض التوحد يتميز بتكرار أنماط سلوكية معيّنة، وبضعف تواصله اللفظي وغير اللفظي مع غيره، وتتعدد الأسباب وراء هذا المرض، وأهمها: عوامل متعلقة بالولادة، وعوامل دماغية، وعوامل جينية وغيرها.

يعاني المصابين بالتوحّد من صعوبات تكمن في:

اضطراب التَّوَحُّد هو أحد الاضطرابات النمائية الوظيفية وعادة ما يُلاحظ على الطفل في سنّ مبكّرة، ويؤثر على تطوّر نموه ويظهر خللاً في التفاعل الاجتماعي والتواصل مع الأخرين. يكرر المصاب بالتوحد أنماطا سلوكية معيّنة.

المهارات الاجتماعية

● لا يستجيب عند مناداته باسمه.
● لا يريد سماع من يتحدث إليه.
● لا يتواصل مباشرة مع المتحدث.
● لا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين.
● يبقى وحيداً عند الأكل واللعب.
المهارات اللغوية

● يتأخر الطفل في نمو اللغة ونطق الكلام.
● يتكلم بنبرات غريبة أو صوت غير مألوف.
● يكرر بعض الكلمات.
السلوك

● قد يقوم الطفل بحركات متكررة، كالدوران، أو التلويح بيده.
● يكثر الطفل من الدوران، وربما يكون كثير الحركة.
● قد يتحسس الطفل وبشكل مبالغ فيه للصوت أو اللمس، أو حتى الضوء.
● وقد يكون غير قادر على الإحساس بأي ألم.

العلاج

لا يوجد علاج مباشر للاضطراب حتى هذه اللحظة، ولا يوجد علاج واحد ملائم للجميع. لكن هناك بعض التدخلات العلاجية التي تساعد على تحسين الحالة وتفادي حصول مضاعفات وهي: – البرامج التعليمية والتأهيلية – العلاج السلوكي – الإرشاد الأسري – علاج التأخر اللغوي والنطق

شارك الحلقة مع أصدقائك

كل الحقوق محفوظة لموقع سلامتك

2019 © Salamatak.life