سلامتك – ألزهايمر

سمعت من قبل عن ألزهايمر؟

ألزهايمر هو مرض يصيب الإنسان في سن متأخر غالبًا ويكون بتغير في خلايا الدماغ قبل ظهور الأعراض بفترةٍ طويلةٍ، وتبدأ الأعراض بشكلٍ تدريجيٍّ وبطيءٍ وتزيد مع مرور الوقت حتى تظهر على المريض أعراض ومشاكل في القدرة على التعامل مع الأنشطة اليومية، واللي هنا يكون دور الأهل جدًا مهم في تقبل وتفهم التغيرات والتعامل معها.
تشغيل الفيديو

مرض ألزهايمر

مرض الزهايمر يعتبر من أكثر أنواع الخَرَف أو التدهور العقلي بين كبار السن، ويكون بسبب إصابة الدماغ ويؤثر بشكل قوي في قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة اليومية المُعتاد.


مرض الزهايمر مرتبط بالأعصاب، ويكون بشكل تدريجي بحيث يسبب تراجع ذاكرة الشخص بالإضافة إلى تراجع قدرته على الحكم والإدراك والتعلّم وفي النهاية يؤثر في قدرته على العمل.


أعراض مرض ألزهايمر ممكن تبدأ بعد سن الستين، وتزيد خطر الاصابة مع التقدم في العمر، ويتضاعف عدد المصابين بألزهايمر كل خمس سنوات بعد سن 65.

أعراض الزهايمر في بدايته:

  • فقدان في الذاكرة
  • الكلام المتكرر
  • التوتر والارتباك
  • تغير في الشخصية
  • مشاكل في النطق
  • الإهمال في الصحة والنظافة الشخصية
  • تصرفاته غريبة

أسباب الإصابة

هناك أسباب مختلفة تساهم في الإصابة بمرض ألزهايمر منها:

  • تعرض الشخص لحادث أو صدمة قوية، ويتركز هذا الحادث في منطقة الرأس وينتج عنه حدوث خلل في خلايا المخ وفقد الذاكرة نهائياً
  • الكبر في السن قد تكون من أسباب الإصابة
  • الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب، قد يكون أكثر عرضة
  • قد يصاب الشخص بمرض ألزهايمر، بعد تعرضه للأمراض التي لها تأثير على الأوعية الدموية التي توجد في المخ

مراحل مرض الزهايمر

  • المرحلة الأولى: لا يوجد أي أعراض في هذه المرحلة، لكن قد يتم التشخيص المبكّر بناءاً على التاريخ العائلي للمرض.
  • المرحلة الثانية: يبدأ في هذه المرحلة ظهور الأعراض المبكرة مثل النسيان.
  • المرحلة الثالثة: تظهر في هذه المرحلة مشاكل بدنية وعقلية خفيفة، مثل انخفاض في الذاكرة وفي التركيز.
  • المرحلة الرابعة: يتم تشخيص الزهايمر في هذه المرحلة غالباً.
  • المرحلة الخامسة: يحتاج المُصاب بمرض الزهايمر إلى المساعدة للقيام بالمهام الأساسية، مثل الأكل وارتداء الملابس. المرحلة السابعة: المرحلة الحرجة والأخيرة من مرض ألزهايمر، ويكون فيها فقدان للكلام وتعابير الوجه.

الوقاية

للتقليل من خطر الاصابة بمرض ألزهايمر، فيه ممارسات يومية ممكن تساعد في التقليل من الإصابة بالمرض ومنها:

  • التحكم بالأمراض المزمنة: القيام بالفحوصات المستمرة لمراقبة ضغط الدم، ومستوى السكر في الدم، ومستوى الكوليسترول
  • مراقبة الوزن: مع الوزن الزائد يُنصح بتقليل خطورة الإصابة بمرض الزهايمر في المستقبل
  • ممارسة التمارين البدنية: يُنصح بممارسة التمارين الرياضية حتى ولو كان ذلك لفترات قصيرة يجعل الدماغ أكثر صحة
  • تنشيط العقل: تحفيز الدماغ والفِكر قد يكون بمثابة تمرين للعقل
  • الاعتناء بالنفس وأخذ الاحتياطات الأمنية: يمكن للإصابات المختلفة في الرأس أن تزيد من احتمالية الاصابة بمرض الزهايمر مثل حوادث السيارة أو السقوط من الدراجة حتى بعد مرور عدة سنوات

شارك الحلقة

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp

برنامج سلامتك هو برنامج توعوي بنكهة وروح عربية يقدم نصائح وإرشادات صحية تتماشى مع توجهات ومعايير المنظمات الدولية في تحقيق الصحة والسلامة في قالب توعوي عفوي يحاكي الأصحاء على وجه الخصوص وأفراد المجتمع بشكل عام.

© 2020 كل الحقوق محفوظة لموقع سلامتك